مميزات معينة عليك التمتع بها لتُصبح وكيل عقاري ناجح
الوكيل العقاريّ هو ذلك الشّخص المُستقل أو المكتب المُرخص له لمزاولة المهنة المرتبطة بتسويق العقارات، يقوم هذا الشّخص بتيسير أمور التعامل بين أطراف العملية الشرائيّة للممتلكات العقاريّة مُقابل حصوله على نسبة من الربح على مهنته هذه، ويتوقف نجاح عملية بيع وشراء العقار على نجاح الوكيل العقاريّ، ولهذا ينبغي اختيار الوكيل الناجح الذي يُساهم في نجاح ذلك ويُعزز من القيمة التنافسيّة على العقار، فدعونا نتعرّف على الكيفية التي تقود إلى نجاح الوكيل العقاريّ. لكي تكون وكيلًا عقاريًا ناجحًا ينبغي عليك التحلي فمجموعة من الخِصال والمزايا، وهي على النحوّ التالي:
  • أولًا: سرعة الاستجابة مع العملاء؛ بحيث يتوّجب على الوكيل التجاوب الفوريّ مع عملائه، كي لا يخسرهم، وذلك لجذب الزبون إليه وإبعاده عن منافسيه في السّوق العقاريّ؛ فسرعة الاستجابة تقود إلى تعزيز الثقة مع العميل وتُبقيه زبون لكم على المدى البعيد.
  • ثانيًا: المقدرة على التسويق الرقميّ، وهو أحد الطرق المهمة والرئيسية في التسويق العقاريّ، وذلك بالتزامن مع التّطور التقنيّ الذي يجوب مختلف مجالات الحياة ومنها السوق العقاريّ، وكلّ ما على الوكيل هو تحسين موقعه الإلكترونيّ على محرّكات البحث، وكسب المزيد من العملاء.
  • ثالثًا: الوضوح والشفافية في التعامل، وهي من أهم الخِصال التي ينبغي أن يتحلّى بها الوكيل العقاريّ الناجح، وذلك من أجل كسب رضا العميل وإعجابه، وتعزيز ثقته بك، وذلك من خلال الوضوح في عرض مواصفات العقار المرجوّ عرضه على الزبون مراعيًا في ذلك مُطابقته للواقع حتّى لا يتفاجأ العميل عند رؤية العقار على أرض الواقع.
  • رابعًا: الانصات الجيد للعميل، فالإنصات الحسن هو المفتاح الأساسيّ لنجاح الصفقة، ويقود الاستماع الجيّد إلى كسب الوكيل العقاريّ قوّة تُساعده على إيصال العميل لكلّ ما يبحث عنه وبدقة متناهيّة، وعرض ما يبحث عنه بطريقة ناجعة، الأمر الذي يُعزز من ثقة العميل ويقود به إلى جلب المزيد من العملاء.
  • خامسًا: المقدرة على تطوير مهارات التصوير الفوتوغرافي وكتابة المحتوى الجيد فيما يخصّ القطاع العقاريّ، فالصورة والكلمة لهما دور لا مثيل فيه نجاح دور الوكيل العقاريّ، وذلك عن طريق جودة التّصوير للعقار المطروح للبيع أو الإيجار، وكذلك تلعب الكلمات الواصفة للعقار دورًا كبيرًا في نجاح عملية التسويق العقاريّ.
  • سادسًا: عدم الاستهانة بأيّ صفقة عقاريّة مع العملاء، فالوكيل العقاريّ الناجح لا يستهين بأيّ صفقة حتّى وإن كان العائد الربحيّ منها ضئيل جدًا، فهي قد تقود بالوكيل إلى الانفتاح على آفاق جديد أمام صفقات أكبر وأكثر ربحًا.